إن داء الثعلبة هو مصطلح طبي يدل على نوعية تساقط الشعر المسببة للصلع. كما يُعرف هذا المرض باسم الصلع الرجالي.
إذا كانت لديكم الرغبة في معرفة ماهية داء الثعلبة والعوامل المؤثرة في حدوثه، إذا تابعوا معنا لنتعرف معا على تلك المشكلة:

ما هي أسباب داء الثعلبة؟

السبب الرئيسي لمرض داء الثعلبة ر هي العوامل الوراثية التي تؤثر على بصيلات الشعر لتصبح شديدة الحساسية الهرمون الذكري التستوستيرون
حيث تقوم الجينات الوراثية بدورها بتحديد موعد بداية الصلع، وسرعة إنتشاره، ودرجته.
يجب أن تتعرض بصيلات الشعر لهرمون الهيدروتستوستيرون بقدر كافي لفترة معينة من الزمن.
حيث تبدأ هرمونات الهيدروتستوستيرون بالزيادة بشكل كبير مع بداية فترة المراهقة.
لذلك يمكن أن يبدأ تساقط الشعر لدي الشاب في سن الثامنة عشر.
حيث تتأثر المنطقة التي تعرضت بشدة لهرمون الهيدروتستوستيرون،
مما يؤدي الي ضعف نمو البصيلات بها ومن ثم يحدث الصلع.
حيث تبدأ بصيلات الشعر بالضعف، من ثم بالتساقط والاختفاء خطوة بخطوة، الأمر الذي يؤدي في النهاية الي الصلع.
وتعتبر منطقة الوسط “التاج” أكثر المناطق تعرضا للصلع. كما تعتبر المنطقة الخلفية من بين الأذنين، من أكثر المناطق القوية لدي الإنسان.

هل يوجد علاج لمرض داء الثعلبة؟

هناك عدة حلول لمرض داء الثعلبة تختلف بإختلاف درجة الصلع.
من بين تلك الحلول هي زراعة الشعر. في البداية لابد من استشارة الطبيب المختص من أجل تحديد العلاج السليم للشخص.
لذا إذا كنتم تعانون من مشكلة تساقط الشعر، وترغبون في إيجاد الحلول المناسبة لكم، يمكنكم التواصل معنا من أجل الحصول على استشارة