يبدأ الشخص المقبل على زراعة الشعر بإعداد نفسه ماديا ومعنويا. وخلال تلك الفترة يبدأ الشخص بالبحث عبر الانترنت عن أفضل مراكز زراعة الشعر. وهنا ننصح بعدم التسرع والحرص على الاختيار الصحيح لمركز زراعة الشعر لأنه سوف يؤثر بشكل كبير على المظهر الخارجى للشخص.
زراعة الشعر على 3 مراحل: التحضير الأولى للعملية وما بعد العملية هناك عدة عوامل تؤثر على نجاح عملية زراعة الشعر من بدايتها وحتى النهاية. لذلك لابد من الحرص بشكل كبير أثناء عملية زراعة الشعر بكافة مراحلها. تعد مرحلة ما بعد زراعة الشعر من أهم المراحل التى تؤثر على نجاح عملية زراعة الشعر ونتائجها تأثيرا مباشرا.

حسنا، هل لديكم الرغبة حول معرفة مراحل ما بعد زراعة الشعر؟

سوف نقوم بعرض مراحل ما عقب زراعة الشعر تحت عنوانين رئيسيين:

  1. التغذية
  2. مرحلة التعافى والعناية

التغذية

عقب زراعة الشعر يقوم طبيب الزراعة بإعطاء بعض النصائح حول التغذية الصحيحة من أجل الحفاظ على بصيلات الشعر ونموها بشكل جيد. تساعد التغذية السليمة عقب زراعة الشعر على تجديد خلايا بصيلات الشعر ونمو الشعر بشكل جيد وسريع والتعافى فى أسرع وقت ممكن.

ما تتناوله ينعكس عليك!

كما تنعكس الأطعمة التى تتناولها على الجسم والبشرة، كذلك تنعكس على الشعر وبصيلاته. عندما يحرم نظامك الغذائي من المغذيات الهامة مثل (المعادن والفيتامينات والبروتين والأحماض الدهنية) ، قد يحدث خلل في خلايا الشعر. ويمكن أن يسبب فقدان الشعر بعد زراعة الشعر.

يمكنكم إعادة تنظيم الخطة الغذائية الخاصة بكم على النحو التالى:

b. فيتامين ب المركب

فيتامينات ب المركبة مثل B7 (البيوتين) و B12 لها دور مهم جدا في نمو الشعر بشكل صحى. هذه الفيتامينات أيضا تدعم عملية التمثيل الغذائي للمغذيات من خلال توفير العناصر الغذائية اللازمة للجسم، بما في ذلك بصيلات الشعر. لهذا السبب، ينصح الأطباء بشكل عام المرضى باستخدام فيتامين B المركب عقب زراعة الشعر. يمكننا إدراج الأطعمة الغنية بفيتامين ب على النحو التالي:
الدجاج واللحوم الحمراء والموز والأفوكادو والأرز الأسمر والمكسرات والبيض.

a. الزنك

في الحالات التي يحدث فيها نقص الزنك ، يعد تساقط الشعر وفقدان الشعر مشكلة خطيرة.
لهذا السبب ، يكون دعم الزنك مهمًا جدًا بعد زراعة الشعر.
للزنك أيضا دورا هاما فى إصلاح الأنسجة وإنتاج الكولاجين، ونمو الخلايا وانتشارها، ووفير التوازن الهرموني في امتصاص الفيتامينات وإفراز البروتين.
بعض الأطعمة الغنية بالزنك:

لحم الخروف، الحمص، الجمبري، الحبوب، السبانخ، البيض والأسماك.

c. الحديد

نقص الحديد، مثل نقص الزنك، يمكن أن يسبب أيضًا تساقط الشعر. للحديد دور فى تجديد خلايا الشعر وتقوية الشعر، ويساعد أيضا على نقل الأكسجين والمواد الغذائية إلى بصيلات الشعر وفروة الرأس. وبفضل هذه الوظيفة المهمة للحديد، سوف يصبح المرضى أكثر قدرة على الحصول على النتائج المناسبة لتوقعاتهم عقب عملية زراعة الشعر. كما أن للحديد دورا هاما فى تقوية جهاز المناعة، وسرعة مرحلة التعافى عقب زراعة الشعر.
من بين الأطعمة ذات المحتوى العالي من الحديد:

السبانخ والفاصوليا واللحم البقري والمحار والكبد.

d. فيتامين E

فيتامين E له خصائص مضادة للأكسدة.
له القدرة على سرعة تعافى الجلد التالف والندوب، كما يمكن استخدام زيت فيتامين E لتليين الأنسجة وتحسين جودتها.
بعض الأطعمة الغنية بفيتامين E:

اللوز والأفوكادو والسبانخ وعباد الشمس وزيت الزيتون.

e. فيتامين c

فيتامين ج، الذي يعمل كمضاد للأكسدة ، له دور مهم جداً في إنتاج الكولاجين الذي له دور حيوي في شفاء الجروح. فيتامين (ج) مفيد أيضا في مكافحة الإجهاد التأكسدي ، كما يتسبب نقصه فى شيب الشعر وكذلك فقدانه.

الأطعمة الغنية بفيتامين C: أصناف الفلفل ، والملفوف ، والكيوي ، البروكلى، والفواكه الصغيرة الحبيبية والفاكهة الحمضية.

f. فيتامين A

تحسين جميع الخلايا في جسم الإنسان، بما في ذلك جذور الشعر فيتامين (أ) هو أيضا فعال في إنتاج الزهم، وهي مادة مشابهة للأنسجة الدهنية التي ترطب فروة الرأس وتجعل الشعر صحيًا. نقص فيتامين (أ) يمكن أن يسبب فقدان الشعر، وكذلك يسبب جفاف فروة الرأس.

بعض الأطعمة الغنية بفيتامين أ: الجزر والبطاطس الحلوة وكبد لحم العجل والملفوف والسبانخ والقرع.

ومن بين الأمور الهامة التى نوصى بالاهتمام بها هي مستوى الكوليسترول. تساعد مستويات الدهون المنخفضة داخل النظام الغذائي الخاص بك على الحد من قيم LDL (الكوليسترول السيئ) وزيادة قيم HDL (الكولسترول الجيد). عندما يتم المحافظة على مستوى الكوليسترول ضمن الحد المعقول، فهذا بدوره يعمل على النمو الصحي للشعر وتعافى الجروح بشكل أسرع.

مرحلة التعافى والعناية بالشعر

تنطبق قواعد التعقيم المطبقة على كافة أنواع الإجراءات الجراحية الدقيقة أيضًا على زراعة الشعر. لابد من إجراء عمليات زراعة الشعر داخل غرف مجهزة ومعقمة من أجل الحد من خطر الأصابة بعدوى. على الرغم من أن عملية الشفاء عقب زراعة الشعر تختلف من مريض لآخر، إلا أنها تتراوح نحو عام واحد.

أول ثلاثة أيام عقب العملية مهمة جدا

قد يكون هناك بعض الألم في الليلة الأولى ، ولكن إذا قمت بإستخدام أدوية الألم التي وصفها الطبيب، يمكنك قضاء ليلة مريحة. في الأيام الأولى بعد الزراعة ، يجب عليك الاستلقاء على ظهرك قدر المستطاع وتفادى ملامسة منطقة الزراعة. في اليوم التالي من عملية زراعة الشعر، هناك زيارة للعيادة لإزالة الضمادة من الرأس وتنظيف المنطقة. بعد ذلك، يكفي استخدام علاج مضاد التورم خلال الأيام الثلاثة الأولى فقط. خلال الأيام الثلاثة الأولى، قد يكون هناك نزيف بسيط ولكنه سرعان ما يتوقف عقب ذلك. من أجل تفادى الالتهاب، يجب استخدام العلاج المضاد الحيوي بانتظام مدة الأيام الخمسة الأولى بعد العملية. يجب تفادى شرب المواد الكحولية خلال تلك الفترة. لأنها يمكن أن تتداخل مباشرة مع الدم، ويمكن أن تتفاعل مع الأدوية التي تستخدمها وتسبب عواقب سلبية. سيؤثر تدخين السجائر سلبًا أيضًا على عملية الشفاء ، لذا يُنصَح بالتوصية بعدم التدخين لمدة أسبوع واحد على الأقل بعد العملية. في نهاية الأيام الثلاثة الأولى ، تبدأ أول عملية غسيل. يجب عليك القيام بالغسل باستخدام غسول العناية الخاص والشامبو الذي أوصى به طبيبك لمدة 15 يومًا بداية من اليوم الثالث.

مع الغسيل المستمر للشعر سوف تساقط القشرة المتكونة على الرأس نهاية مدة الغسيل.

يجب تجنب الرياضات الثقيلة لمدة شهر واحد على الأقل من زراعة الشعر. لأن الرياضة تزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. قد يؤدي زيادة معدل ضربات القلب إلى نزيف فى القنوات الدقيقة حيث تم زرع بصيلات الشعر ويمكن أن يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر. كما نوصيك بالابتعاد عن الأنشطة التي تجعلك تشعر بالتعب والعرق لمدة أسبوع على الأقل. يمكن مماسرة الرياضات الخفيفة ورياضة المشى عقب اليوم 4-5 من العملية. بعد عملية زراعة الشعر ، يجب حماية المنطقة من أشعة الشمس لمدة أسبوعين تقريبًا. يمكن ارتداء قبعة على الرأس بشرط عدم الضغط على الرأس. فى نهاية اليوم ال 30 من العملية، تكون قد انتهت الفترة الصعبة. وهنا يمكننا التحدث عن تساقط الشعر المزروع المسى ب (تساقط الصدمة). في غضون بضعة أسابيع من الزراعة، سيحدث تساقط للشعر المزروع. يمر 90٪ من المرضى بهذه المرحلة ، لذا لا داعي للقلق بشأنها. ويرجع هذا الوضع إلى حقيقة أن الطعوم تمر بما يسمى مرحلة النوم (telogen) عقب زراعتها الى منطقة أخرى بالرأس. سيبدأ نمو شعرك المزروع بطريقة صحية بدءًا من الشهر الثاني وحتى الرابع من خلال دخول دورة النمو الجديدة.

ننصحك بالتحلي بالصبر في هذه الفترة.

غقب الشهر الرابع، سوف ينمو شعرك بشكل أسرع وسيبدأ في إتخاذ شكله الأولى. اعتبارا من الشهر الثامن فصاعدًا، سوف تجد أن شعرك المزروع يصبح أكثر سمكًا وكثافة.