زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوى DHİ-01
زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوى DHİ-02

على الرغم من أن هناك بعض المصادر تعتبر تقنية أقلام تشوى أنها تقنية جديدة فى عالم زراعة الشعر، إلا أن هناك بعض المصادر التى تعتبرها نموذج محدث لتقنية الاقتطاف المتعارف عليه "إف يو إى" مع الفرق أنه يتم الزراعة بأقلام تشوى، كما ترى أنها مجرد نوعا من التسويق.
ونستنتج من هذه الآراء المختلفة أن تقنية أقلام تشوى تعتبر تقنية جديدة فى عالم الزراعة، وذلك نظرا لأختلافها عن تقنية الاقتطاف "إف يو إى" المتعارف عليها.

سوف نقوم من خلال هذا المقال بتعريفكم بتقنية أقلام تشوى بشكل موضوعى

فى بداية الأمر، تختلف تقنية أقلام تشوى عن تقنية الاقتطاف المتعارف عليها من حيث مرحلة الزراعة، حيث يتم زراعة البصيلات بالمنطقة المستقبلة من خلال تقنية أقلام تشوى عن طريق إبر مخصصة لها دون الحاجة الى فتح قنوات.
أقلام تشوى عبارة عن إبر رفيعة حادة وإسطوانية الشكل. حيث يتم وضع البصيلة داخل تلك الإبر حتى تستقر بداخلها ومن ثم القيام بزراعتها داخل المكان المخصص بها. ويرجع تسمية تقنية "دى إتش أى" بتقنية أقلام تشوى الى تلك الإبر.

كيفية تطبيق تقنية DHI

1. Adım
Dhi teknigi site-03
Dhi teknigi site-04

يتم وضع البصيلات المقتطفة داخل أقلام تشوى كلا على حدى.
تحتاج تلك المرحلة إلى دقة عالية. حيث يقوم فريق الزراعة بإقتطاف البصيلات، من ثم يقوم طبيب الزراعة بزراعتها بالمنطقة المستقبلة فى نفس الوقت.
يقوم طبيب الزراعة بزراعة البصيلات المقتطفة بزاوية 40-45 درجة. وتعتبر إتجاة البصيلات من الأمور الهامة للغاية التى يجب مراعتها عند الزراعة. كما تتم زراعة البصيلات بتقنية أقلام تشوى عن طريق الدفع.
يتم إستخدام نحو 2-6 قلم تشوى أثناء العملية الواحدة. ويمكن أن تتناوع أطراف الأقلام من حيث الأبعاد. ويعتمد هذا على نوعية بصيلات الشعر ودرجة سماكته.
وبطبيعة الحال، هناك إيجابيات وسلبيات لتقنية أقلام تشوى مقارنة بتقنية الاقتطاف "إف يو إى".

أولا دعونا نتحدث عن الايجابيات التى تم تحديدها من قبل المختصون:

الحد من مدة بقاء البصيلات بالخارج إلى أقصى حد ممكن، مما يساهم فى المحافظة على البصيلة بشكل أكبر.
وهذا بدوره يساهم فى معدل بقاء البصيلات حية لأكبر وقت ممكن.
الحد من نسبة النزيف المحتمل، وذلك لصغر المساحة التى يتم التدخل بها.

سرعة التعافى عقب العملية، والذى بدوره يساعد الشخص على ممارسة حياته اليومية بشكل أسرع.
كما تُتيح تلك التقنية زراعة الشعر دون حلاقة الشعر.

من ضمن سلبيات تقنية أقلام تشوى مقارنة بتقنية الاقتطاف "إف يو إى":

 لابد أن يتم إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوى من قبل فريق طبى لديه خبرة كافية وإلمام بتلك التقنية.
تعتبر زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوى ذات تكلفة عالية مقارنة بالتقنيات الأخرى.
تتطلب تقنية أقلام تشوى دقة عالية للغاية.
لابد من صغر مساحة المنطقة التى سيتم الزراعة بها، كما أنه ينبغى أن يقوم بمرحلة الزراعة طبيب لدية خبرة كافية حتى لا تتضرر المنطقة التى بها شعر.

مراحل زراعة الشعر

فى نهاية القول نود أن نتحدث عن نقطة أخرى حول تقنية أقلام تشوى.

هل تقنية أقلام تشوى تناسب الجميع؟

ظهرت تلك التقنية لأول مرة داخل جامعة Kyungpook National بكوريا.
حيث قام خبراء زراعة الشعر بالعديد من الأبحاث من أجل التعرف على التقنية بشكل جيد، كما توصلوا فى نهاية الأمر الى أن تلك التقنية لا تتناسب مع زراعة الشعر نظرا لصعوبتها.

كما أستدلوا على ذلك من خلال بصيلات الشعر المجعد والرقيق والتى من الصعب وضعها داخل أقلام تشوى من ثم زراعتها بالمنطقة المستقبلة، وذلك لقلقهم بشأن إلحاق الضرر بتلك البصيلات أثناء مرحلة زراعة الشعر.

عقب ذلك تم تطوير التقنية لتشمل فئات أكثر من الأشخاص المقبلين على الزراعة، دون أن تقتصرعلى العرق الآسيوى ذو الشعر السميك الغير مجعد. وعليه تم تطوير أقلام تشوى بحيث تتناسب مع كافة أنماط الشعر. فى يومنا هذا يتم إستخدام أقلام تشوى التى يتراوح سُمك قطرها."
إزدهرت زراعة الشعر بشكل كبير فى يومنا هذا. كما أصبحت عمليات زراعة الشعر يتم إجرائها بشكل آمن للغاية بفضل التطور التكنولوجى والعملى الذى يشهده عصرنا. الآن أصبح للجميع إمكانية الاستمتاع بمظهر طبيعى للشعر المزروع بتقنة أقلام تشوى، والتى تتم داخل العيادات المتخصصة.

call us
whatsapp
اتصل الآن: +90-555-100-4040