تحتل تركيا موقعا هامة للغاية بفضل موقعها الجغرافى الذى يربط بين ثلاث قارات (آسيا وأوروبا وأفريقيا).
الأمر الذى يجعلها دولة غنية من الناحية الأقليمية والثقافية.
والذى جعل منها محل إهتمام الكثير من السياح الأجانب.
فى الآونة الأخيرة أصبح السياح الأجانب يقبلون على تركيا وخاصة إستانبول لأسباب مختلفة وليس فقط من أجل السياحة.
تعتبر إستانبول من أكثر المدن التركية التى تشتهر بالمؤسسات الطبية المتقدمة، وخاصة مراكز زراعة الشعر.
سوف نستعرض عليكم من خلال هذه المدونة أهمية مكانة إستانبول مندينة للسياحة العلاجية.

الفرق الطبية

توجد داخل إستانبول مراكز زراعة للشعر على مستوى من الجودة والخبرة الكبيرة.
كما يوجد من بين تلك المراكز أطباء ذوى شهرة عالميا فى مجال زراعة الشعر.
حيث يقوم هؤلاء الأطباء بحضور المؤتمرات العالمية والتعريف بتقنيات زراعة الشعر الحديثة بالخارج
كما يمكن تقييم نجاح مراكز الزراعة داخل إستانبول عن طريق النظر الى الأطباء الأجانب القادمون الى تركيا من أجل تلقى التدريب على أيدى الأطباء الأتراك فى مجال زراعة الشعر.

تقنيات زراعة الشعر

sac ekimi teknikleri

منذ عام 2004 وحتى يومنا هذا تستمر تقنيات زراعة الشعر فى التطور حتى وصلت إلى ما هى عليه الآن.
ومن ضمن تقنيات زراعة الشعر الأكثر إستخداما داخل مدينة إستانبول، هى كلا من تقنية السفير، تقنية أقلام تشوى، تقنية الزراعة بدون حلاقة.
تعتبر تلك التقنيات من أنجح تقنيات زراعة الشعر التى تم إستخامها حتى يومنا هذا. كما يمكن نجاح تلك التقنيات فى توفير كثافة الشعر التى يرغب بها الجميع من المقبلين على زراعة الشعر.

الأجهزة الطبية الحديثة

وتعتبر إستانبول هى المدينة المصدرة لأحدث التقنيات المستخدمة فى زراعة الشعر لكافة أنحاء العالم.
الأمر الذى يرغم مراكز الزراعة الأخرى على مواكبة تلك التطورات وإستخدام التقنيات الأحدث.
كما أن للتقنيات الحديثة دورا كبيرا فى نجاح عملية زراعة الشعر وظهور الشعر بمظهرا طبيعيا.
كما أن لجودة مراكز الزراعة داخل مدينة إستانبول ومواكبتها لأحدث التقنيات دورا كبيرا فى جذب كل من يفكر فى القيام بزراعة الشعر.

الاختيارات

تعدد الاختيارات وكثرة مراكز الزراعة داخل إستانبول تحتم على تلك المراكز تقديم أفضل الخدمات من أجل الظهور فى الصدارة، مما ينعكس على نجاح نتائج زراعة الشعر فيما بعد.
حيث تتيح كثرة أعداد مراكز زراعة الشعر للمريض فرصة الاختيار لما يناسبه.
كما توجد داخل إستانبول العديد من مراكز زراعة الشعر التى تقدم خدمات درجة أولى للعديد من المرضى.
من ضمن تلك الخمات: الاستقبال من المطار، التوصيل من وإلى المشفى ومن وإلى الفندق، وكذلك التوصيل إلى المطار.
بالإضافة الى ذلك توجد خدمات ترجمة والإرشاد طوال مرحلة ما قبل وبعد العملية من أجل المرضى الأجانب.
يعمل المنسقون والمترجمون على توفير الراحة للمرضى طيلة المرحلة.

التأخير فى الرد تعد إشارة جيدة

هناك العديد من مراكز زراعة الشعر التى توفر للمرضى مواعيد على الفور.
ولكن يُشكل هذا الأمر علامة إستفهام لابد من الوقوف عندها.
حيث أن من ضمن الاشارات التى تدل على جودة مركز زراعة الشعر هو إزدحامه بالمرضى لدرجة أنه ربما لا يستطيع توفير مواعيد على المدى القريب.
ربما يراها البعض إحدى سلبيات ذلك المركز، ولكنها بالفعل تعد شئ جيد.
حيث نجد أن هناك العديد من العيادات بالخارج تقوم بتوفير مواعيد متأخرة للمرضى، حتى تظهر لهم وكأنهم مكتظة بالمرضى، الأمر الذى يُزيد من حسن سمعتها.

الجودة والتكلفة المناسبة

sac ekiminde kalite ve uygun fiyatlar

كما يرجع السبب الى اقبال الكثيرون على زراعة الشعر داخل إستانبول، إنما يرجع الى التكلفة المناسبة مقارنة بالتكلفة خارج تركيا، كذلك مقارنة بالجودة المقدمة وخدمات زراعة الشعر التى على أعلى مستوى من الجودة.
لذلك لابد من الحرص عند اختيار مركز زراعة الشعر، وعدم الاختيار وفقا للتكلفة المقدمة.
كما يجب الحرص من العيادات التى تقوم بالتسويق لتكلفة العملية دون العملية نفسها. حيث أن هذا يعنى إهتمام العيادة بالتكلفة فقط دون الخدمات المقدمة.
ومثال على ذلك لابد من الحرص من مراكز زراعة الشعر التى تدم خدماتها أقل من 2000 دولار.

النجاح ومعدل رضا المرضى

تسعى مراكز زراعة الشعر الى توفير الراحة والأمان لكافة المرضى القادمين الى تركيا.
وعلى عكس ما يُقال تماما، حيث تزداد أعداد القادمون الى تركيا من أجل زراعة الشعر عاما بعد عام. وهذا إن دل على شئ فإنه يدل على شعور هؤلاء المرضى بالرضا والأمتنان.
كما يتوقف نجاح عمليات زراعة الشعر على طبيب الزراعة الذى يقوم بإجراء العملية.
ينبغى الحرص عند اختيار طبيب الزراعة على أن يكون له تجارب سابقة فى مجال زراعة الشعر، مع الأخذ فى الاعتبار لععد المرضى التى قام بإجراء عملية الزراعة لهم. حيث تكمن خبرة أطباء الزراعة الخبراء فى الاختيار السليم للتقنية التى تناسب الشخص المقبل على الزراعة.
كما ترجع مكانة إستانبول فى إستقبال ذلك الكم من المرضى إلى نجاح نتائج الزراعة والخدمات التى تقدمها على أعلى مستوى.

سياحة علاجية

 

لا تقتصر مدينة إستانبول فقط على زراعة الشعر، بل تعتبر مدينة سياحية من الدرجة الأولى. حيث يقوم القادمون بالسياحة داخلها بجانب القيام بعملية زراعة الشعر.
ومن ضمن الأماكن السياحية التى يتردد عليها السياح داخل إستانبول “قصر طوبقابى- آيا صوفيا- مسجد السلطان أحمد- ميدان تقسيم- ساحل اورتاكوى”.
لهذا تعتبر مدينة إستانبول من أفضل أماكن زراعة الشعر.

بعض الأحصائيات الخاصة بمدينة إستانبول

sacekimi istanbul'a ait veriler

تحتل تركيا المركز الثانى عالميا من حيث أعداد المؤسسات الطبية المعترف بها من قبل اللجنة الدولية المشتركة.
تقوم اللجنة الدولة المشتركة بمراقبة المؤسسات الصحية على مستوى العالم للتأكد من موافتها للمعايير الدولة.
وتحتل إستانبول الصدارة بين أكثر المدن تعداد للمؤسسات الصحية.
ويمكننا القول أن اللمراكز الصحية التي يتم فيها إجراء عمليات زراعة الشعر داخل تركيا تعتبر مؤهلة للحصول على شهادات اعتماد اللجنة المشتركة الدولية ، والتي تعد من بين أكبر وأرقى هيئات الاعتماد في العالم ، وهذا فى حد ذاته يعد ضمان جودة خدمة عالية للمريض.
يوجد داخل إستانبول أكثر من 350 مركز لزراعة الشعر.
وفقا لإحصائيات وزارة الصحة التركية لعام 2016، قام نحو 180 ألف سائح بالقدوم الى تركيا من أجل زراعة الشعر.
وهذا يعنى أنه قام نحو 15 ألف شخص بالقدوم شهريا الى تركيا، أى ما يقابل 600 شخص باليوم.
وأصبح هناك مرشدين يتواجدون داخل مطارات إستانبول من أجل استقبال القادمون.
كما أنه يوجد ضمن هولاء السياح أشخاص قادمون من مسافات بعيدة بنحو 13-14 ساعة رحلة جوية.
على سبيل المثال هناك العديد من المرضى القادمون من داخل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والبرازيل ونيوزلاندا.