نقدم لكم من خلال هذا المقال الأجابة على أكثر الأسئلة حول زراعة الشعر دون حلاقة.

والآن السؤال الذى يطرح نفسه “هل يمكن إجراء عملية زراعة الشعر دون حلاقة؟”

 

من الأمور الطبيعية للغاية أن يتمنى الأنسان زراعة الشعر دون الحاجة الى تحليق شعره الذى يعتبر تاج رأسه.
كما أن هناك العديد من الأشخاص التى تقوم بالإعراض عن عملية زراعة الشعر بسبب الحاجة الى حلاقة الشعر.
لذلك قمنا بإعداد تلك المقالة من أجل تسليط الضوء حول هذا الأمر الذى يود الجميع معرفته الأجاية عليه.
فى بداية الأمر يجب معرفة السبب حول عدم رغبة الأشخاص المقبلين على الزراعة فى تحليق الشعر.
وخاصة النساء منهم وما يواجهن من مشاكل نفسية عقب تحليق شعورهن الطويلة.
السبب فى ذلك يرجع الى رغبة هؤلاء الأشخاص فى إخفاء قيامهم بالزراعة، وخاصة على صعيد الحياة العملية.
وخاصة على صعيد الحياة العملية.
والآن أصبح من الممكن القيام بزراعة الشعر دون تحليق الشعر وذلك بفضل تقنية أقلام تشوى.

والآن لنستعرض الخيارات التى تقدمها لنا تقنيات زراعة الشعر، وهى عبارة عن أربعة خيارات:

من بين تلك الخيارات هى التقنية التى تعتمد على تحليق شعر الرأس بالكامل. ويقصد هنا شعر المنطقة المانحة والمزروعة. وتعتبر تلك التقنية من أكثر التقنيات الشائعة.
أما عن الخيار الثانى، هو تحليق شعر المنطقة المانحة فقط.

الخيار الثالث، هو تحليق بعض من شعر المنطقة المانحة (على هيئة نافذة). أما عن الخيار الرابع والأخير، هو زراعة الشعر دون تحليق الشعر.
هناك بعض من عيادات زراعة الشعر التى تدعى قيامها بإجراء عمليات زراعة الشعر دون تحليق للشعر على سبيل الدعايا، ولكنها فى الحقيقة لا تقوم بهذا. ما تفعله هو محاولة منها لجذب المريض الى العيادة وحسب.
ما تقوم تلك العيادات بفعله هو إقناع المريض القادم لزراعة الشعر بمدى صعوبة زراعة الشعر دون تحليق الشعر، لتقوم بإجراء الزراعة له بالتقنية العادية.

تقنيات زراعة الشعر دون تحليق الشعر

Tirassiz sac ekimi yontemleri1.تقنية تحليق بعض من شعر المنطقة المانحة (على هيئة نافذة).

2.تقنية زراعة الشعر دون حلاقة المناطق سواء المانحة أو المزروعة. بالطبع يوجد شروط من أجل تطبيق تلك التقنيات.

بمعنى أنه إذا كان الشخص يعانى من تساقط للشعر بحد كبير، وكان يحتاج الى زراعة نحو 3000-4000 بصيلة، فإنه من الصعب إجراء عملية زراعة الشعر دون حلاقة. حيث لا يمكن إجراء زراعة الشعر دون حلاقة سوى للحالات التى تحتاج الى نحو 1000-2800 بصيلة بحد أقصى.

1.الزراعة عن طريق تحليق الشعر جزئيا

DHI Tontemi Ile Trassiz Sac Ekimiكما تحدثنا فى السابق، لا يجب أن يتعدى عدد البصيلات 2800 بصيلة، كما يجب أن يتميز شعر الرأس بالطول حتى لا تظهر علامات للأقتطاف.

من خلال تلك التقنية يتم تحليق بعض الشعر من المنطقة الخلفية على شكل نافذة ما بين الأذنين. سوف يعمل الشعر الموجود اعلى وأسفل المنطقة المحلوقة على تغطية تلك المنطقة ، وبالتالى لن تظهر وكأنها محلوقة.
والمقصود هنا بالشعر الطويل، هو أن يتجاوز طوله نحو 6-7 سم. كما يمكن للأشخاص أن يقومون بترك الشعر حتى يطول، من ثم القيام بإجراء زراعة الشعر عن طريق تلك التقنية.

إيجابيات تحليق الشعر جزئيا

  • إمكانية المريض المحافظة على مظهره مثلما كان قبل العملية.
  • العودة الى ممارسة الحياة العملية فى وقت أسرع، وذلك لعدم ظهور المنطقة المحلوقة من الرأس.
  • سرعة التعافى، وذلك لزراعة عدد بصيلات أقل بالعملية.
  • عدم ظهور أثار للزراعة على المنطقة المزروعة، وذلك لقيام القشور بتغطية المنطقة المزروعة.

سلبيات تحليق الشعر جزئيا

  • تقتصر تلك الطريقة فقط على الأشخاص أصحاب الشعر طويل.
  • عدد البصيلات التى يمكن أن تُقتطف فى الجلسة الواحدة محدود.
  • إجراء عملية الزراعة على جلستين ما بين الجلسة الأولى والثانية 6 أشهر أقل شئ، وذلك فى حالة كبر مساحة الصلع.
  • لابد وأن يقوم دكتور ذو خبرة بعملية الزراعة، وذلك نظرا لصغر المساحة التى يتم إقتطاف البصيلات منها، وإلا على العكس سوف يتم إلحاق الضرر بالمنطقة.
  • إرتفاع تكلفة عملية الزراعة بتلك التقنية مقارنة ببقية التقنيات.

2.زراعة الشعر دون حلاقة للشعر

Tamamen Tirassiz Sas Ekim Yontemi-01نتحدث هنا عن زراعة نحو 1000 بصيلة لا أكثر. كما أن هناك بعض من الشروط من أجل القيام بتلك التقنية، والتى من بينها أن تكون منطقة الفراعات بين الشعر محدودة وصغيرة من أجل إمكانية الزراعة.
ومن ضمن الأمور التى تجعل تلك التقنية تختلف عن بقية التقنيات، هى طريقة إقتطاف البصيلات، والتى يتم إقتطافها عن طريق إبرة أسطوانية شبه مفتوحة. حيث يصل قطر الإبر المستخدمة فى تلك العملية ما بين 0.7-0.95 مم، كما أنها من السهل التحكم بها باليد. يتم إقتطاف البصيلة وسحبها الى الداخل عن الإبر الخاصة، من ثم يتم زرع البصيلة داخل القناة المخصصة لها حتى تصل الى الزاوية 360 درجة.
عقب ذلك، فى حالة الرغبة يمكن إستكمال مرحلة الزراعة عن طريق أقلام تشوى.

ولا يجب أن نغفل هنا عن أنه وعلى الرغم من زراعة الشعرة بأكملها، إلا أن المنطقة المزروعة سوف تتعرض الى صدمة التساقط مثلما هو الحال فى حالات الزراعة العادية.

إيجابيات زراعة الشعر دون حلاقة

Tirassiz saç ekimi yontemi avantajlari

  • عدم حلاقة الشعر بأى شكل من الأشكال.
  • وكما هو الحال بالنسبة لكافة تقنيات الزراعة دون حلاقة، فإن تلك التقنية أيضا تتطلب أن يتميز شعر الرأس بالطول، ولكن ليس بنحو 6-7 سم كما هو الحال بالنسبة لتقنية زراعة الشعر عن طريق تحليق الشعر جزئيا، ولكن يمكن أن يكون أقصر من هذا.
  • حيث يقوم الشعر الموجود بالأعلى وكذلك الشعر الموجود بالأسفل بتغطية المكان المقتطف منه الشعر، مما يساعد فى عدم إظهاره.
  • كما أن نسبة تعافى المنطقة سوف تكون أسرع، وذلك بسبب قلة عدد البصيلات المزروعة خلال العملية.

سلبيات زراعة الشعر دون حلاقة

  • من أهم الأمور التى يجب مراعاتها عند القدوم على عملية زراعة الشعر دون حلاقة، هى خبرة الطبيب. وذلك لكونها تقنية تتوجب خبرة عالية.
  • تقتصر أعداد البصيلات المقتطفة على عدد محدد، وهذا يُعنى عدم القيام بزراعة مكثفة.
  • تعؤض الشعر المرزوع للصدمة مثل بقية التقنيات.
  • تتطلب وقت طويل.
  • إرتفاع تكلفة عملية الزراعة بتلك التقنية مقارنة ببقية التقنيات.

نسب الإقبال على عملية الزراعة دون حلاقة

Tirassiz sac ekiminin tercih edilme oranlari-03تعمل عيادة الدكتور سركان أيجين لزراعة الشعر منذ عام 1996 وحتى يومنا هذا فى مجال زراعة الشعر وحسب.إعتمدت العيادة على أحدث التقنيات المستخدمة فى مجال زراعة الشعر حتى يومنا هذا. كما يمكننا حصر تلك التقنيات وتقديمها لكم على النحو التالى:

  • تستهدف زراعة الشعر -عن طريق الحلاقة جزئيا أو دون حلاقة-فئة النساء وكذلك الأشخاص ذوى الشعر الطويل.
  • يتم إجراء كافة عمليات زراعة الشعر على مستوى العالم عن طريق تحليق نحو 94% من الشعر.
  • أما عن نسبة زراعة الشعر عن طريق حلاقة الشعر جزئيا ، فلا تتعدى نحو 4-5%.
  • أما عن نسبة زراعة الشعر دون حلاقة للشعر، فلا تتعدى نحو 1% أو أقل.

ويمكننا القول بأن الفئة التى قامت بزراعة الشعر دون حلاقة حسب قولهم أنهم سعداء من النتائج.

كذلك الأمر بالنسبة للأشخاص الذين قاموا بزراعة الشعر عن طريق حلاقة الشعر، فيمكننا القول بأن نتائجهم أكثر من جيدة.

خلاصة القول، لا ينصح خبراء زراعة الشعر الأشخاص بالزراعة دون حلاقة الشعر طالما أنهم ليسوا مجبرين على هذا.

والسبب فى ذلك يرجع الى قلة أعداد البصيلات المزروعة، مما يؤثر على المظهر الطبيعى للشعر .