إجراء زراعة الشعر هو قرار جاد. وعادة، اختيار الإجراءات الطبية يأتي ببعض المخاوف. تلك المخاوف بشأن الإجراء نفسه والنتائج ما هي سوى أمر طبيعي، ولكن من الممكن تحفيف تلك المخاوف من خلال البحث والتعليم. وللتأكد من أن لديك كافة الحقائق قبل اتخاذ القرار، إليك بعض المعلومات عن 10 مخاوف معتادة من الناس حول إجراء زراعة الشعر.

1. هل يمكن أن يحدث تساقط للشعر بعد الزرع؟

من الهم إدراك أن زراعة الشعر الناجحة تمر خلال مراحل متعددة للتعافي. خلال واحدة من تلك المراحل سترى بعض من تساقط الشعر. ولكن ذلك يحدث بشكل مؤقت فقط.
بين شهر إلى أربعة شهور بعد الجراحة، سترى أن كمية ملحوظة من الشعر تتساقط. هذا هو جزء طبيعي من عملية التعافي المرتبطة بزراعة الشعر بالاقتطاف أو ما يطلق عليه FUE. وهي طريقة زراعة الشعر عن طريق إزالة مجموعات صغيرة من الشعر وإعادة وضعها في المنطقة المرغوب في زراعتها. ولكن، تلك العملية تشكل “صدمة” بالنسبة للفروة والبصيلات. تلك الصدمة تتسبب في أن تعود البصيلات للتوقف مؤقتا. خلال هذا الوقت، سيتساقط الشعر في البداية. بعد ذلك، وعندما تهدأ الصدمة، ستبدأ البصيلات في تنمية شعر جديد.

2. هل يمكن أن تفشل زراعة الشعر بالاقتطاف FUE بعد عملية ناجحة؟

أحد المخاوف الشائعة هو إذا ما كنت ستخسر الشعر مجددا حتى وإن نجحت زراعة الشعر بالاقتطاف. يمكنك أن تطمئن أن فشل الزراعة بعد نجاح الإجراء هو أمر نادر للغاية.
أحد أسباب تساقط الشعر الملحوظ بعد سنوات من زراعة ناجحة هو تساقط الشعر الناجم عن الضغط العصبي. ويحدث ذلك عندما تدخل كمية كبيرة من البصيلات، عادة ما تكون حوالي 10 بالمائة، في مرحلة الراحة. خلال ذلك الوقت، تتوقف تلك الشعيرات عن النمو. وبمجرد أن تفيق مرة أخرى تدفع بالشعر القديم خارج البصيلة لتفسح المجال للشعر الجديد. يعطي ذلك انطباعا بتساقط الشعر، على الرغم من أنه مؤقت فقط.
مع ذلك، فإن حالات طبية معينة قد تؤثر على نمو الشعر بصرف النظر عن نجاح زراعة الشعر في البداية.

3. ما هي الحالات الطبية التي قد تتسبب في تساقط الشعر في مناطق زراعة الشعر؟

في حالات نادرة، قد تتسبب حالة طبية في الإضرار بالبصيلات متسببة في تساقط الشعر. على سبيل المثال، قد يتسبب نوع من داء الثعلبة المتناثر في عودة ظهور تساقط الشعر مرة أخرى. الحزاز المسطح قد يتسبب أيضا في عودة تساقط الشعر.

4. هل يمكن أن تتسبب اختيارات أسلوب الحياة في تساقط شعر جديد بعد زراعة الشعر بالاقتطاف؟

هناك بعض المواقف التى تؤدى إلى تساقط الشعر حتى وإن كانت زراعة الشعر ناجحة. قد تتسبب أدوية معينة في تساقط الشعر. المعلومات حول تساقط الشعر المرتبط بالأدوية والعقاقير يمكن العثور عليها عن طريق البحث عن الأعراض الجانبية المحتملة لتلك الأدوية أو العقاقير.
اختيارات النظام الغذائي وعناصر أسلوب الحياة مثل التدخين والتوتر أو الضغط العصبي يمكنها أن تتسبب في تساقط شعرك أيضا. الحفاظ على أسلوب حياة صحي يخفض خطر خوض تجربة تساقط الشعر بعد عملية زراعة شعر ناجحة.

5. ماذا لو لم أكن مرشحا جيدا؟

كل شخص يفكر في إجراء زراعة للشعر يتم تقييمه لتحديد إذا ما كان مناسبا للعملية. على سبيل المثال، الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة قد لا يحصلون على نتائج طويلة الأمد حتى وإن كانت زراعة الشعر ناجحة. في بعض الحالات، اختبارات الوراثة والجينات يمكنها أن تحدد إذا كانت تلك الحالات موجودة، إضافة إلى مراجعة دقيقة للتاريخ الطبي.
من المهم أيضا أن يكون هناك ما يكفي من الشعر المانح متاحا لدعم العملية.
بعض الأشخاص قد لا يكونون مرشحين مثاليين في الحالات التى تكون فيها توقعاتهم للنتائج غير واقعية. ولكن من خلال مناقشة النتيجة المرجحة مع جراح مؤهل قبل العملية، من الممكن أن يُصحح ذلك.

6. هل زراعة الشعر بالاقتطاف مؤلمة؟

مدى الألم يعتمد على الشخص نفسه. خلال الإجراء، يتم إعطاء مخدر موضعى من أجل تخدير المنطقة. هذا الحقن المبدئى قد يكون غير مريح، ولكن هذا الشعور بعدم الراحة يكون مؤقتا.
عندما يبدأ مفعول المخدر، لا يجب أن تشعر بأى ألم مرتبط بإجراء زراعة الشعر بالاقتطاف. إضافة إلى ذلك، يمنع المخدر الإحساس بالألم لفترة من الوقت بعد إتمام الإجراء مباشرة.
بعد الجراحة، قد تشعر ببعض من عدم الراحة والألم الناتج عن الضغط، ولكنه عادة ما يكون ألما خفيفا. في الكثير من الحالات، سيكون بمقدورك العودة إلى أنشتطك الطبيعية في اليوم التالي طالما لم تكن تلك الأنشطة مجهدة جدا.

7. هل جراحة زراعة الشعر طويلة؟

زراعة الشعر قد تتطلب ما بين ساعتين إلى معظم اليوم طبقا لكمية الشعر التي سيتم زراعتها. ولكن، معظم الناس يكونون قادرين على ممارسة بعض الأنشطة للمساعدة في قطع هذا الوقت، مثل قراءة كتاب أو مشاهدة فيلم.
معظم المرضى يرون أن الوقت المطلوب يسهل قطعه تماما.

8. هل سيبدو طبيعيا؟

إن زراعة الشعر بالاقتطاف تنطوي على زراعة ما بين شعرة واحدة إلى أربع شعرات في كل مرة. يتيح ذلك الفرصة للانتباه إلى أكثر من مجرد موقع الشعر، بل أيضا الزاوية والاتجاه التي يتم زراعته بها. يسمح ذلك بوضع كل شعرة بشكل استراتيجي، مما يخلق نتيجة طبيعية أكثر.

9. كم من الوقت يستغرق التعافي من زراعة الشعر بالاقتطاف في تركيا؟

الوقت المطلوب للتعافي يتنوع بين شخص لآخر عند زراعة الشعر في تركيا. معظم الناس سيختبرون تعافياً ملحوظاً خلال 10 إلى 14 يوماً بعد الإجراء. في بعض الأوقات، قد يستمر الاحمرار لأكثر من أسبوعين، ولكن ذلك سيتلاشى مع الوقت.

10. هل لزراعة اللحية مخاطر أخرى؟

خبرة زراعة اللحية مماثلة لزراعة الشعر العادية. الإحساس بعدم الراحة والوقت المتطلب للعملية والتعافي متشابهين.

المحصلة النهائية

بينما تعد المخاوف حول زراعة الشعر أمراً شائعاً، فإن العملية تعد بشكل عام منخفضة المخاطر. معظم الرجال الذين يعانون من الصلع الذكوري النمطي الشائع من المرجح أن يكونون مرشحين مناسبين، إذا لم تتواجد أي مخاوف صحية. إضافة إلى ذلك، تتطلب العملية وقت محدود من الراحة والكثير يجدون أن الوقت المطلوب للتعافي يسهل التعامل معه. وعلاوة على ذلك فإن زراعة الشعر الناجحة يتم تصميمها بحيث توفر نتائج طويلة الأمد.
إذا كنت تفكر في زراعة الشعر، يمكنك تحديد موعد للاستشارة مع أحد المتخصصين المهرة. وهذا يسمح بفحص موقفك الخاص عند تحديد ما إذا كان الإجراء مناسب لك حقاً.